حزب التجمع يتقدم بالعزاء في ضحايا  الحادث الإرهابي فى مركز كروكوس التجارى بضواحى موسكو

ملابسات هذا العمل الجبان تدعو للشك والريبة

63

توجه حزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى بخالص المواساة للشعب الروسى والحكومة الروسية والرئيس بوتين فى ضحايا الحادث الإرهابى وا لإجرامى والخسيس فى مركز كروكوس التجارى فى ضواحى موسكو، الذى راح ضحيته أكثر من مائة قتيل وعشرات الجرحى من المدنيين ،فضلا عن الخسائر المادية.

وقال متحدث رسمى باسم التجمع أن ملابسات هذا العمل الجبان تدعو للشك والريبة ،فهو يأتى بعد يوم واحد من استخدام روسيا حق النقض الفيتو فى مجلس الأمن الدولى ضد مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة الأمريكية المتحدة وحلفاؤها الغربيون يمنح إسرائيل شرعية دولية لمواصلةحربهاالإرهابية ضد الشعب الفلسطينى بمحاصرته وتجويعه وتدمير مدنه وقراه ومؤسساته، ويرفض مطالبتها بالوقف الفورى والدائم للحرب وإدخال المساعدات الإنسانية دون قيد أو شرط ، وهو المطلب الذى ناشد “أنطونيو جويتريش”الأمين العام للأمم المتحدة المجتمع الدولى للمرة الثانية من أمام الجانب المصرى لمعبررفح سرعة التحرك للقيام به لإنقاذ الجوعى والجرحى والمشردين من أهالى غزة .
وأوضح المتحدث الرسمى أن هذا العمل الإرهابى يأتى بعد أيام من اكتساب الرئيس الروسى بوتين ثقة شعبه بإعادة أنتخابه للمرة الخامسة ، وهو أمر شكل تكذيبا للدعايات الغربية المشككة فى ضعف شعبيته ، وتأكيدا على فشل الحصار الغربى على روسيا الاتحادية فى إضعاف قيادتها وإلحاق الهزيمة بها فى الحرب الأوكرانية ،وسقوط الرهان الأمريكى والأوروبى على أن الدعم العسكرى والمالى غير المحدود لكييف سوف يمكنها من النصر .
وأكد المتحدث الرسمى للتجمع أن الإرهاب هو سلاح ذو حدين ،وأنه ما أن يستخدم فى الصراع الدولى لتصفية حسابات سياسية ،فلن يتوقف ،ولن تنجومنه دولة واحدة دون أخرى وأنه خطر مؤكد على ألأمن والسلام الدوليين .ويعلن حزب التجمع تضامنه الكامل مع كل الاجراءات التى تقوم بها الحكومة الروسية لكشف المتورطين فى ذلك العمل الإرهابى ومعاقبتهم وتقديمهم للمحاكمة أمام العدالة الدولية..

التعليقات متوقفه