جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تهنئ حزب التجمع بمناسبة عيد الحزب الـ٤٨

79

تلقي النائب سيد عبد العال رئيس حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي رساله تهنئه من الـ د . أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمناسبة” العيد ال ٤٨ لتأسيس الحزب” ،   واعربت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تهنئتها  لرئيس الحزب ولكافة الرفيقات والرفاق قيادة وأعضاء وكوادر حزب التجمع  ، بمناسبة الذكرى الـ48 لتأسيس حزبكم المناضل، الذي شكل منذ تأسيسه طليعة نضالية وديمقراطية وتقدمية في الحركة الوطنية واليسارية المصرية.

وقال الدكتور  أحمد المجدلاني في مستهل خطابه”ننتهز هذه المناسبة العزيزة، لنتقدم لكم، باسمي، وباسم الرفيقات والرفاق أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، بالتهاني الصادقة، وأنتم تحيون هذه الذكرى الخالدة في تاريخ حزبكم ومسيرته النضالية المتواصلة، والتي مثلت دائماً إضافة نوعية في العمل السياسي والحزبي المصري، بما اتصف به حزبكم الشقيق – حزب التجمع – منذ تأسيسه على يد القائد والمفكر العربي المصري التقدمي الأستاذ خالد محيي الدين.”

واستكمل تأتي هذه الذكرى، وشعبنا الفلسطيني يتعرض لحرب إبادة جماعية ومحاولات أمريكية امبريالية رجعية للنيل من حقوقنا الوطنية العادلة والمشروعة وتصفية قضيتنا الوطنية في اطار حلول أحادية الجانب بعيدة عن قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، حيث تواصل الإدارة الأمريكية ومعها التحالف الغربي الامبريالي تقديم كل أشكال الدعم والاسناد لحكومة الفاشية والعنصرية الإسرائيلية لارتكاب المزيد من جرائم الحرب الموصوفة في قطاع غزة وفي كافة أنحاء الوطن الفلسطيني، حيث يتعرض أبناء شعبنا الى عدوان إرهابي وحرب تصفوية شاملة لفرض هيمنة الاحتلال وتحقيق ما يسمى بحسم المشروع الصهيوني على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة، لتطبيق أوهامهم القائلة بأن (فلسطين من البحر والى النهر دولة قومية لليهود، وحدهم يتمتعون بحق تقرير المصير على كامل مساحتها ..).

ان هذا الواقع الذي تعيشه القضية الفلسطينية يتطلب حشد كل القوى التقدمية الحيّة لدعم واسناد شعبنا الفلسطينية، ونرى بأن حزب التجمع كان دائماً في المقدمة وفي طليعة القوى الوطنية والتقدمية في مصر، للتحرك الفاعل في مواجهة المؤامرة والجريمة وحرب الإبادة وتحريك الشارع المصري بالفعاليات والأنشطة التي تعكس الحاضنة الشعبية العريضة في مصر الى جانب الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.

واختتم خطابه بالتطلع الى تعميق وتطوير العلاقات الثنائية بين جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وحزبكم الشقيق، للنهوض بالمسؤوليات المشتركة التي تواجه شعوبنا ومنطقتنا، وتعميق التعاون بين كافة القوى الاشتراكية والتقدمية العربية لتعزيز حضورها العام بين أوساط الجماهير.

 

 

 

 

 

التعليقات متوقفه