أبوشقة يطالب بتحويل المساجد لحلقة من العلوم الدينية وألا يقتصر دور الأئمة على خطبة الجمعة فقط

6

أكد المستشار بهاء أبوشقة، وكيل أول مجلس الشيوخ عن حزب الوفد، أن موضوع المناقشة العامة وما عرضه التقرير من وجود قصور فى عدد من الموضوعات عدد الائمة وتطوير المساجد ومايتعلق من إغلاق مبانى وفى حاجه إلى ترميم أو تأسيس أو موارد ونجد المبانى مغلقة إلى الآن أمر يستوجب النظر،ونستشهد بالآية الكريمة “يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة” والآية الكريمة “فى بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والأصال”.

وأضاف ” أبوشقة ” فى كلمته فى الجلسه العامه لمجلس الشيوخ اليوم الأثنين، والمخصصة لمناقشة قضايا حفظ أموال الوقف وتقص الأئمة والخطباء ومقيمى الشعائر: أن مواصلة رسالة الإسلام المعتدلة تقوم به وزارة الاوقاف والوزير يوميا يعمل على ذلك من خلال افتتاح وتطوير المساجد واشهد على هذا الأداء، مشيرا قد يكون هناك عدم إشراف مباشر للوزير لذلك كان هذا اللقاء والحديث والحقيقة ظاهرة مبرأة من أي لبس.
وأوضح وكيل أول مجلس الشيوخ: إنه فى سن السابعة من عمرى كان يتم تحفيظ القرآن في المساجد والعلم الحقيقى وإمام المسجد كان يحصل على العالمية، وكانت هناك دروس بعد الصلوات، منها بعد صلاة العصر والمغرب والعشاء حسب جداول المساجد، وكان الامام يجاوب على اسئله علمية ودينية متسائلا أين هذا الآن؟
وأشار “أبوشقة” لابد من مقتضى مايجمعنى بوزير الاوقاف من حب وود نحتاج إشراف حقيقى وتعيين خطباء للمساجد من علماء متخصصين وفنيين وألا يقتصر دور الخطباء على خطبة الجمعة لابد أن يكون هناك تواصل وثيق بالمسجد والمصلين، ووزير الاوقاف لما له من دور وطنى ودينى سيزيل كل هذه المسائل.

التعليقات متوقفه