تعادل موازنات دول.. نائب التجمع: ممتلكات هيئة الأوقاف اليوم تقدر بـ5 تريليون و300 مليار جنيه

14

قال النائب أحمد شعبان نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع؛ إنه في يوم 28 نوفمبر في 2018 صرح رئيس هيئة الأوقاف بمجلس النواب أنه للمرة الأولى فى تاريخ وزارة الأوقاف المصرية تم حصر وتقدير أملاك الأوقاف وقدرت فى حينه بتريليون و37 مليار و370 مليون و78 ألف جنيه، وبحسبة بسيطة بالقياس لقيمة الذهب عيار 21 في ذات اليوم والذى كان الجرام يساوى 611 جنيه واليوم أصبح الجرام بـ3125 جنيه، أي بزيادة فعلية قدرها 511%! أي أن ممتلكات هيئة الأوقاف اليوم تقدر بـ5 تريليون و300 مليار جنيه.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم الأثنين، برئاسة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، والمخصصة لمناقشة قضايا حفظ أموال الوقف وتقص الأئمة والخطباء ومقيمى الشعائر وعمال المساجد، وفرش وتطوير المساجد.

وتابع نائب التجمع: بالإضافة إلى الأوقاف التي أضيفت خلال ستة أعوام من هذا التاريخ لتصبح أملاك الأوقاف المصرية اليوم لا تقل عن ستة تريليونات جنيه، وعندما نتحدث على أن عوائد هذه الأصول قد تضاعف إلى حوالي 2 مليار جنيه، وهو رقم هزيل للغاية لا يتعدى نسبة الواحد فى الألف رغم ما يمثله حجم هذه الأصول من حجم ضخم يتجاوز موازنات دول، وهذا ما يلزمنا أن نعيد التفكير بصورة مغايرة تمامًا لما نحن عليه الآن.

وإذا ما نظرنا لتشكيل مجلس هيئة الأوقاف التي يقع على عاتقها إدارة واستثمار هذه الأصول فنجد قانون إنشائها رقم 209 لسنة 2020 مكون من ممثلين للعديد من الوزارات غير معنية بالاستثمار ولا بالاقتصاد ومفتقدة تماماً خبرات عمل فريق الاستثمار المستهدف، وعليه لابد من إعادة النظر تشريعيًا بما يسمح بطرح هذه الأصول للأشخاص والكيانات الاقتصادية الخاصة فى مزايدات لصالح تعظيم الاستفادة من عوائد هذه الأصول بما يساهم فعليا فى تخفيف الأعباء الخدمية عن الدولة والتي هي بالأساس من صميم اختصاصات الأوقاف المصرية.

وأشاد “شعبان” بما حدث في الأوقاف من خلال مجابهة الأفكار المتطرفة داخل المساجد لكن في الوقت ذاته يجب أن نعطي الاستثمار لمن يعرف.

 

 

التعليقات متوقفه