بمناسبة اليوم العالمي للطفل.. مفتي الجمهورية: الطفل الفلسطيني رمز الصمود والشجاعة والإصرار

7

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للطفل، توجه الدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية بالتحية إلى الطفل الفلسطيني صاحب الأرض، البطل، المناضل، القوي الذي مازال يمثِّل الأمل المشرق في ظل الظروف الصعبة المؤلمة، والذي عرفه العالم أجمع، كرمز للصمود والشجاعة، والقوة والإرادة وحب الوطن والتضحية من أجله.

وتقدم بأحر التعازى والمواساة إلى عائلات الأطفال الفلسطينيين الشهداء الذين فقدوا حياتهم بشكل مأساوي نتيجة للعنف غير المبرر والقتل الهمجي الجبان الذي لا يمتُّ للإنسانية بِصلة

وأكَّد فضيلة المفتي أن هذا اليوم يضع المسئولية الكبرى على عاتق الأمم المتحدة وجميع المؤسسات الدولية والعالم أجمع، بالتحرك الفوري والعمل الجاد، واتخاذ الإجراءات اللازمة والقرارات الفعالة للتصدي لمثل هذه الأعمال الوحشية الإرهابية، والالتزام بحماية أطفال غزة وحفظ حقوقهم المنتهكة والمبادة من قِبل الاحتلال الإرهابي الغاشم، والذي يجب أن يحاسب عن هذه الأعمال الوحشية الهمجية كمجرمي حرب، وعلى المجازر التي بدأت منذ عام 1948م إلى يومنا هذا، وعلى خرقه الصارخ للقوانين والأعراف الدولية والإنسانية والأخلاقية

فيما ذكرت وزارة التربية الفلسطينية: في اليوم العالمي للطفل استشهاد أكثر من 5500 طفل بينهم 3000 طالب في الحرب على غزة وهناك أكثر من 2000 طفل مصاب ومفقود تحت الأنقاض.

فيما أعلنت هيئة شئون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ مطلع العام الجاري أكثر من (880) طفلا، علمًا أن (145) حالة اعتقال سُجلت خلال أكتوبر الماضي، بين صفوف الأطفال حيث تتركز عمليات الاعتقال بحق الأطفال في البلدات والمخيمات، وبعض المناطق التي تقع على نقاط التماس مع جنود الاحتلال، والمستعمرات المقامة على أراضي بلداتهم.

ويتعرض الاطفال فى المعتقل لكل الإجراءات التنكيلية والانتقامية التي فرضها الاحتلال على المعتقلين في السجون بعد السابع من أكتوبر، بما فيها عمليات الاقتحام الوحشية.

التعليقات متوقفه