التجمع : غلق الكيان الصهيونى معبر رفح جريمة حرب مكتملة الأركان

سيد عبد العال: نؤيد الموقف المصري الرسمى والشعبى من هذا العدوان

140

أكد سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، وعضو مجلس الشيوخ، أن غلق الكيان الصهيونى معبر رفح يعد جريمة حرب مكتملة الأركان، بعد غلق معبر كرم أبو سالم منذ أيام، ليكتمل الحصار الذي يستهدف استكمال مخطط الكيان الصهيونى لإبادة الشعب الفلسطينى، والذي بدأ منذ 7 أشهر، بتوافق مع الإدارة الأمريكية وحلف الناتو لتنفيذ هذا المخطط فى ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية للشعب الفلسطينى بهذا الاجتياح.

وأشار «عبد العال» أن غلق معبر رفح، وهو المنفذ الوحيد لدخول المساعدات بالقدر الذي يسمح به الاحتلال يهدد حياة أكثر من مليون فلسطينى يعتمدون اعتماداً أساسياً على هذا المعبر باعتباره شريان الحياة الرئيسي لقطاع غزة، والمنفذ الآمن لخروج الجرحى والمرضى لتلقى العلاج، ولدخول المساعدات الإنسانية والإغاثة إلى الأشقاء الفلسطينيين فى غزة، وهذا معناه استكمال الجريمة بقطع المساعدات الغذائية والأدوية والمياه والكهرباء بالإضافة إلى هدم المستشفيات.

وأضاف أنه لا يوجد احتمال لوقف هذا العدوان إلا الاعتماد على الموقف الرائع لانتفاضة طلاب الجامعات التى بدأت فى الولايات المتحدة الأمريكية وامتدت إلى دول أوروبا، والشعوب المحبة السلام لإدانة العدوان على المدنيين فى واحدة من جرائم الحرب الموثقة.

وأضاف «عبد العال» إن حزب التجمع يؤكد مساندته الكاملة للموقف المصري الرسمى والشعبى من هذا العدوان، وقال إن المخاطر على الأمن القومي المصري، وفقا لما سبق أن أشار إليه حزبنا في بياناته أن المستهدف بعد اجتياح رفح وسيطرة الكيان الصهيونى على غزة، هو مصر وشعبها.

وأضاف أن حزب التجمع يؤكد أن هذه المواجهة الدبلوماسية يمكن أن تمتد إلى أنواع أخرى من المواجهات مع العدو الصهيونى، مؤكدا أن القضية الفلسطينية قضية الشعب المصري

التعليقات متوقفه