مبادرة برلمانية لتسهيل دخول الطلاب المصريين بالخارج بالجامعات المصرية مقابل وديعة دولارية

226

طالبت النائبة ريهام عفيفي عضو مجلس الشيوخ من وزارتى الهجرة وشئون المصريين بالخارج والتعليم العالي إطلاق مبادرة لزيادة نسب قبول الطلاب المصريين من الحاصلين على شهادة الثانوية العامة من الخارج في الجامعات المصرية مقابل دفع وديعة دولارية يتم استردادها عقب انتهاء الدراسة نهائيا دون فوائد.

وقالت النائبة ريهام عفيفي فى الاقتراح برغبة؛ إن الهدف من هذة المبادرة هو تيسير إجراءات التحاق أبنائنا المصريين المقيميين فى الخارج بالجامعات المصرية والتى تتمتع بسمعة طيبه بين الجامعات العالمية ،وذلك من خلال زيادة نسبة القبول فى الجامعات المصرية عن النسبة المحددة سلفا وهي الـ5%، ومعادلة الشهادة علي الكود المصري مع عمل وديعة دولارية بقيمة تحددها الدولة ،وذلك بدون فوائد تصرف في آخر مدة الدراسة بالعملة المصرية أسوة بمبادرة سيارات المصريين بالخارج والتى لاقت نجاحا كبيرًا.

وتساءلت النائبة فى الاقتراح برغبة الذى تقدمت به عن إمكانية دمج تنسيق طلاب الثانوية العامة بالداخل والخارج في تنسيق واحد سواء داخل الجامعات الحكومية أو الاهلية أو الخاصة اعمالا لمبدا المساواة بين المواطنين، لاسيما وأن هناك اكثر من 5 ملايين أسرة مصرية تعمل بالخليج.

وشددت عضو مجلس الشيوخ على ضرورة مراجعة شروط المعادلة على الثانوية العامة المصرية لمن درس المقررات المؤهلة للمسارات العلمية واعتمادها، كطلاب الثانوية الاماراتية والقطرية.

التعليقات متوقفه