الحكومة تمهد لرفع أسعار الوقود وتمنع السولار عن المصانع

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 3:01 مساءً
الحكومة تمهد لرفع أسعار الوقود وتمنع السولار عن المصانع

فشل اتحاد الصناعات، فى التوسط لدى وزارة البترول لإعادة إمداد المصانع بالسولار اللازم لتأمين استمرار تشغيلها سواء كان وقوداً رئيسياً أو يتم استخدامه كبديل عند انقطاع الغاز الطبيعي خاصة فى الأنشطة التي تعتمد على الأفراد مثل صناعات الزجاج والصناعات المعدنية والحديد ومصانع البتروكيماويات وغيرها.. حذر أصحاب المصانع من الاعتماد على السوق السوداء لتأمين احتياجاتهم من السولار وهو ما ينتج عنه وجود سعرين للسولار ويتسبب فى حجب المنتج عن السوق وبيعه للمصانع بأسعار مرتفعة ويتسبب فى التأثير على الزراعة والنقل.. طالب أصحاب المصانع فى شكواهم إلى رئاسة الوزراء ووزارة التجارة والصناعة باستمرار إمدادهم بالسولار وأن تقوم «البترول» بالإشراف على التنكات التي تم إعدادها لذلك، خاصة فى ظل عدم إخبارهم مسبقاً بصعوبة توفير الوقود أو الرغبة فى رفع أسعاره لقطاع الصناعة علماً بأن هيئة البترول تقوم بتحميل منتجات أخرى عليهم مثل الزيوت والشحوم وغيرها.. حذر المنتجون من الخسائر الفادحة، فى حال توقف أفران النار عن العمل وهو ما يحتاج إلى صيانة تصل تكلفتها إلى ملايين الجنيهات ويهدد الاستثمار ويتسبب فى هروب رأس المال الأجنبي فى ظل التعامل بقرارات فوقية من جانب المسئولين دون النظر إلى حجم الخسائر.. كشفت مصادر مسئولة لـ»الأهالي»، عن أن وزارة البترول منعت السولار عن المصانع حتى يتم الاعتماد على السوق السوداء ويصبح هناك أكثر من سعر للمنتج تمهيداً لرفع أسعار الوقود خلال الشهور القادمة فى إطار التعهدات السابقة أمام صندوق النقد الدولي الأمر الذي يتسبب فى أضرار بالغة لقطاع الصناعة خاصة المصانع التي تعتمد على الطاقة كمادة خام.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.