ماجدة موريس تكتب :حين يأتي الفن من بعيد.. أسوان.. وستديو جديد لصناعة السينما

11

مسرح غير المسرح، وممثلون وممثلات غير الذين نعرفهم، وعازفون لم نرهم من قبل، والمسرحية تحدثنا عن الفتاة التي ترفض إرهاب الختان باسم العادات والتقاليد، وتلجأ إلى جدتها والجدة تواجه الأم، والأب حائر بين ابنته قلبه وتاريخه مع كل التقاليد، وكذلك الأمر مع الجانب الآخر من القصة، الخطيب أو الحبيب، وفي النهاية ينتصر الحق والإنسانية، فنحن لا نعيش أسرى الماضي، ونحيي أعضاء هذه الفرقة المسرحية التي لن نرى عروضها إلا في هذا المكان، قرية غرب سهيل في محافظة أسوان والتي عرفنا من خلالها شغف ومحبة أهلها بالفن في كل أشكاله حين توالت علينا عروض أخرى لشباب موهوب، مثل هذه الفتاة التي قدمت رؤيتها بالحركة لأغنية وطنية وذلك الفتي النوبي الصغير الذي أبدع في التعبير بقدراته الفنية (صوت وحركة ) عن لمحات من حياتنا، إنها جولة لم تخطر علي البال ذهبت إليها مع فريق من وزارة التضامن الاجتماعي ومع الوزيرة النشطة د.نيڤين القباچ التي دعت لجنة تحكيم مسابقة الدراما التي تقيمها الوزارة، إلى ندوة عن الفن وتأثيره وعلاقته بدعم التغيير المجتمعي تقام أثناء انعقاد مهرجان أسوان لسينما المرأة، وهو ما رحب به رئيس المهرجان محمد عبد الخالق ومسؤولوه.

أفلام ذات أثر
لم تكن الرحلة إلى (غرب سهيل) ضمن البرنامج ولكنني ذهبت وغيري لنرى ما لا نعرفه عن مصر البعيدة على الشاشات، ومن هنا، بعد العودة، ذهبنا إلى الندوة الموعودة التي شارك فيها اثنان من المسؤولين الأمميين في مصر، والتي أقيمت تحت عنوان (الأفلام ذات أثر) وفيها أعلنت د.نيڤين عن افتتاح ستديو لصناعة الأفلام في أسوان، بمعداته، كهدية إلى الجمعية التي تقيم مهرجان أسوان لسينما المرأة، والتي تتشارك مع المجتمع الأسواني في دعم تعليم الفنون به من خلال ورش عمل ودروس يقدمها خبراء منذ انطلاق المهرجان من ٨ سنوات، وهو ما أثار إعجاب الجمهور الأسواني، والقادم من القاهرة وغيرها إلى المهرجان، والمعروف عن وزارة التضامن الاجتماعي اهتمامها بتوثيق عملها داخل المجتمع المصري من خلال أفلام قصيرة، تجاوز عددها المائة فيلم تحارب من خلالها كل العادات المرفوضة والأفكار المغلوطة التي نعاني منها، وفي الندوة عرض أحدث هذه الأفلام (التعليم قوة) كتابة عبير صلاح الدين واخراج محمد هشام، والذي يقدم حكايات عن نساء ورجال من الريف بدأت رحلتهم مع التعليم متأخرة، لكنها حققت نجاحا عظيما مثل الرجل الذي عمل مبكرا في النقل العام كمساري، لكنه قرر تعليم نفسه ليصل إلى الحصول علي الدكتوراه، ومثله امرأة هي جدة لإحدي الرائدات الريفيات، بدأت من الصفر بعد الكبر لتصل إلى أعلى. مراحل التعليم، ،وغيرهن، والفيلم طرح ثلاثة نماذج منهن تحدثن عن تجربتهن، وعن جمال الحياة بعد التعليم، والحقيقة ان تجربة التعامل مع الفن من خلال( إدارة التوثيق المرئي) بالوزارة التي يشرف عليها المخرج مهند دياب هي تجربة مهمة وملهمة لوزارات ومؤسسات أخرى للتعامل مع الفن وإدراك قيمته وأهميته الكبرى في التواصل مع ملايين المصريين وشحذ قدراتهم في الاتجاه الصحيح، خاصة مع وجود آلاف الموهوبين بينهم وبحثهم الدائم عن دعم موهبتهم بالدراسة والتجربة، ومن هنا أضافت الندوة التي أدارتها الدكتورة فيفيان فؤاد وشارك فيها أعضاء لجنة التحكيم الكثير من النقاط حول اهمية التعامل عن طريق الفن، وأهمية الفن في إحداث التأثير المجتمعي، خاصة الفن الأكثر انتشارا الآن بحكم ذهابه إلى كل بيت، وهو فن الدراما وتأثيره الكبير في شهر رمضان الذي أصبح مهرجانًا فني مفتوحًا لملايين المصريين تتسابق أفضل الأعمال فيه، ويدرك الكثيرون من خلاله ما خفي عنهم، ليرتفع الوعي العام بأهمية وقيمة الفن في حياتنا .

التعليقات متوقفه