أمين عام نقابة الأطباء: الطبيب المصري متميز دائما.. ويجب العمل على تحسين أحواله 

2

قال أمين عام نقابة الأطباء د. محمد فريد حمدي، إن الطبيب المصري برهن على مر العصور على نبوغه وتميزه، وفي جميع الأحوال سواء السلم أو الحرب، أو الأحوال العادية، أو الأوبئة والجوائح والكوارث…جاء ذلك خلال رسالته باحتفالية يوم الطبيب الـ46 الذي نظمتها النقابة العامة للأطباء بدار الحكمة، السبت الماضي.

وأكد د. محمد فريد حمدي، أن الطبيب المصري يعد من أغلى ثرواتنا البشرية، وأركان أمننا القومي، ويستحق منا جميعاً العمل الجاد والدؤوب لتحسين أحواله من حيث المردود المادي وبيئة العمل.

ولفت إلى أن شباب الأطباء في حاجة إلى التوسع في إتاحة فرص التدرب والتعلم والدراسات العليا لصقل مهاراتهم، ليتمكنوا من تقديم خدمة جيدة آمنة للمواطن المصري.

وأشار إلى أن شيوخ المهنة يستحقون زيادة معاشاتهم لتكفل لهم حياة كريمة بعد طول عطاء، لافتا إلى أن الضرورة الحتمية الملحة أيضا هي سرعة إصدار قانون عادل ومنصف للمسئولية الطبية، أسوة بكل بلدان العالم؛ قانون يحمي أطراف المنظومة من مقدم للخدمة ومتلقيها وأيضاً مؤسساتنا الصحية.

وتابع:” تتطلع آمالنا إلى تعميم تطبيق نظام التأمين الصحي الاجتماعي الشامل في كل المحافظات بما له من مردود قوي على إصلاح المنظومة الصحية المصرية وإتاحة خدمات الرعاية الصحية الجيدة الآمنة لكل المصريين طبقاً للدستور.

وتوجه أمين عام نقابة الأطباء، بخالص التهاني والتبريكات لكل المكرمين الأجلاء لما قدموا، داعيا الله أن يديم عليهم استمرار العطاء والتميز.

واختتم رسالته بالدعاء أن يثبت الله أشقاءنا في فلسطين المحتلة وأن يزلزل الأرض من تحت أقدام عدونا وعدوهم الغاشم المتجبر، مشددا على أن ما يحدث في غزة خزي وعار ووصمة على جبين التاريخ وسط صمت مريب للمنظمات الدولية المتشدقة بحقوق الإنسان والحيوان ولا تحرك ساكنا تجاه جرائم مروعة للإبادة الجماعية والتصفية العرقية والتهجير القسري للفلسطينيين، لكن إيماننا الراسخ بعدالة قضيتنا وأن دولة الظلم ساعة ودولة الحق قائمة إلى قيام الساعة.

التعليقات متوقفه