خلال مناقشات الموازنة.. إيهاب منصور: بعض ردود المسئولين بعيدة عن الواقع

12

تحدث النائب إيهاب منصور رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى ووكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، حول أهمية دعم مديريات الزراعة لإنهاء الأعمال المنوط بها فى تطبيق قانون التصالح حتى يمكن إنهاء التصالح لمن هم خارج الأحوزة العمرانية، حيث نص القانون على تشكيل لجنة بكل محافظة لتحديد الكتل القريبة من الاحوزة العمرانية.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الزراعة لمناقشة الموازنة المخصصة للقطاع، وتم إحالة المناقشة إلى يوم الخميس القادم فى حضور مندوبى المديريات المختلفة.
وشدد النائب في كلمته على اهمية قانون التصالح والمقدر له تحصيل 150 مليار جنيه منهم نسبة كبيرة لمن هم خارج الاحوزة.
وطالب بزيادة دعم موازنة دعم المزارعين، لحماية الأمن القومى المصرى فى مجال الزراعة. حيث كان مخصص العام الماضى حوالى 540 مليون جنيه فقط لا غير.

وخلال مناقشات اللجنة تبين احتياجات 3 قطاعات إلى دعم إضافي بمبلغ 243 مليون جنيه وهى ديوان عام الوزارة، مركز بحوث الصحراء، ومركز البحوث الزراعية، وتضامن النائب مع طلبات اللجنة بزيادة تلك القيمة لاسيما للقطاع المختص بالتغذية المدرسية.

وشارك منصور، فى اجتماعات لجنة الصحة وطالب مسئولى مراكز تطوير خدمات نقل الدم الى توفير الخدمة الكترونيا، حيث يعانى المواطنين فى البحث عن كيس دم لبعض الفصائل، قائلًا: “المواطنين بيكلمونا يوميًا عشان نساعدهم فى توفير أكياس دم”، وجاء رد الوزارة أن النظام الالكترونى موجود بالفعل، وهو ما استنكره النائب وقال “ده مش موجود وسأتقدم بطلب إحاطة فى هذا الشأن.”

وخلال حضوره للجنة الخطة والموازنة لمناقشة موازنات وزارات الإسكان والشباب؛ أشاد “منصور” بتجاوب وزارة الشباب والرياضة معه فى تطوير مركز شباب العمرانية مرتين خلال الأعوام الأخيرة، مشيرًا إلى أهمية أن تقوم الحكومة بحصر كافة الأراضي الخاضعة لها داخل المدن لدراسة كيفية الاستفادة منها، لأنها ثروة مليارية معطلة.

وكشف عن وجود قطعة أرض كبيرة بالعمرانية على مساحة أقل من فدانين ولم يتم الاستفادة منها، طالب النائب بتخصيصها كمركز شباب متعدد أو سوق حضارى لتجميع الباعة الجائلين أو مجمع مدارس لتقليل الكثافات، إلا أن مسئولى الأوقاف رفضوا ومازالت الأرض خالية منذ سنوات.

وطالب النائب بموافاته ببيان عن التمويل والأنشطة التى يتم عملها بمراكز الشباب، وتعهد مسئولى الوزارة بإرسالها إليه.

وطالب النواب أعضاء اللجنة من ممثلي الوزارة بموافاتهم ببيانات تفصيلية عن أعىال الهيئة واحتياجاتها لعودة ستاد القاهرة لسابق عهده كاستاد دولى عريق، وكذلك عدد العمالة وتوزيعها حيث أشار المسئولين إلى الاحتياج لدعم فى بعض القطاعات .

التعليقات متوقفه