سكينة فؤاد: تطالب الحكومةب” المصارحة والمكاشفة ” ومشاركة كفاءات الاحزاب فى الرأى  

12

ترى الكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، النائب الاول لحزب الجبهة الديمقراطية سابقا، أن المطلوب فى هذه المرحلة المصارحة والمكاشفة ، والايمان بأن المصداقية هى السبيل ، والايمان بضرورة أن يكون المواطن على علم بأسباب كل ما يدور ، وأن يكون شريكاً فى إتخاذ القرار، وكذلك الإعتراف بكل الاسباب التى أدت الى كثير من التحديات والعثرات التى مرت بنا فى السنوات الماضية.

وأكدت سكينة ، على أن ” بيع” أو التصرف فى أملاك الدولة ليس إنتصاراً ولا يمثل إنتصار حقيقى، فالانتصار الحقيقى يتمثل فى الانتاج سواء كان الانتاج الزراعى أو الصناعى، مشيرة الى أن المطلوب من الوزارة الجديدة ” الكفاءات” والقدرات التى يمتلىء بها الوطن ، فما أكثر النداء بأن تكون الاختيارات من الكفاءات الوطنية الحقيقية، مشددة على فتح آفاق الحريات وإدراك أن الاختلاف ليس بالقول فقط ولكن الاختلاف بالفعل الحقيقى ، مضيفة:” الاختلاف فى الرأى لا يفسد للوطن قضية”، خاصة وأن الاختلاف الحقيقى يقى من العثرات.

وطالبت سكينة، بفتح آفاق الحريات ومشاركة كفاءات الاحزاب فى الرأى وضرورة إحترام الاختلاف فى الرأى بإعتبار ذلك من مقومات دستور 2014، وكذلك فتح آفاق العمل الحزبة فى الشارع المصرى وإتاحة كل ما يجعل المواطن يأمن ويطمئن ويدرك إنه يعيش فى بلد يجعله شريكاً فيما يحدث لإكتساب ثقة المواطن.

التعليقات متوقفه