سؤال برلماني لوزير الطيران بشأن صفقة طائرات “إير باص” وإهدارها للمال العام

17

تقدم النائب عبد المنعم إمام، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب ورئيس حزب العدل، بسؤال برلماني موجه إلى وزير الطيران المدني بشأن صفقة طائرات”إير باص” الخاسرة وإهدارها للمال العام، بحسب الطلب البرلماني.

وأوضح إمام في سؤاله؛ أن في عام 2019 وقعت مصر للطيران اتفاقية لشراء 22 طائرة ، تم الدفع والاستلام 11 طائرة مقابل 1.1 مليار دولار، مع نية شراء 11 أخرى، وكانت الطائرات الـ11 متوقفة معظم الوقت، وتم بيعها منذ حوالي شهرين لشركة أمريكية مقابل حوالي 300 مليون دولار، وتم التصريح رسميا بأن “الطائرات غير ملائمة لظروفنا المناخية”.

وتابع: أنه تم بيع ما تبقى من العقد إلى الخطوط الجوية الروسية مع قيام مصر للطيران بدور الوسيط حيث أن شركات الطيران الروسية ممنوعة من التعامل مع شركة إيرباص الصانعة للطائرات.
وبناء على ذلك تقدم إمام بالاسئلة التالية؛ ما هي تفاصيل الصفقة المذكورة، وما هي الإجراءات المتبعة في الشراء والبيع، وكيف تمت المقايسة الفنية للطائرات؟
إذا لم تكن الطائرات صالحة للاستخدام، فكيف حصلت عليها شركة مصر للطيران؟ ومن هم المستشاريين والأطراف من خارج الحكومة المصرية وشركة مصر الطيران في هذه الصفقة؟ وهل يوجد مستشاريين حصلوا علي أموال كعمولة من شركة مصر للطيران وما هي حجم هذه الأموال؟ مع ذكر أسمائهم ومعايير وقواعد اختيارهم.

وأخيرًا؛ هل تم تحديد المسئولية عن المتسبب فى هذا التقصير، وإحالته لجهات التحقيق وما هى التحقيقات والنتائج الصادره عنها؟

التعليقات متوقفه