النائب طارق تهامي: التنافسية في مجال الذكاء الاصطناعي ستصل لمرحلة شرسة بحلول 2030

1

قال النائب طارق تهامي، عضو مجلس الشيوخ: إن التنافسية في مجال استثمارات الذكاء الاصطناعي ،سوف تصل إلى مرحلة شرسة بحلول عام 2030.

جاء ذلك خلال كلمته بالجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم لمناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشباب والرياضة ومكاتب لجان التعليم والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والبيئة والقوى العاملة والصناعة والتجارة والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، حول الدراسة المقدمة من النائب أحمد أبوهشيمة، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ بعنوان: الشباب والذكاء الاصطناعي.. الفرص.. التحديات.

وأضاف تهامي: أن شركة مايكروسوفت قررت منذ شهرين ضخ مليار ونصف المليار دولار في إحدى شركات الذكاء الاصطناعي الإماراتية،وهو مايؤكد شدة المنافسة في هذا المجال. وقال إن التقارير الاقتصادية تؤكد وجود 4 دول واعدة في مجال استثمارات الذكاء الاصطناعي بمنطقة الشرق الأوسط هي الإمارات والسعودية ومصر والمغرب،ومصر يتوقع لها احتلال مكانة جيدة بسبب وجود الكوادر المؤهلة والقادرة على العمل في مجال الذكاء الاصطناعي.

وأشار النائب إلى أن هناك دول متوقع لها الدخول في التنافسية بشكل كبير هي قطر والكويت وعمان والبحرين،والأخيرة تمكنت من تطوير زراعة النخيل والزراعة بشكل عام عن طريق الذكاء الاصطناعي، وهذا التطور يقودنا إلى الإنتباه لوجود منطقة مصرية تتميز بزراعة النخيل، هي سيوة بالوادي الجديد، وهذا يدعونا دمج الذكاء الاصطناعي في مجال زراعة النخيل في سيوة.
وطالب طارق تهامي بإضافة مبحث في الدراسة خاص بتقدير موقف التنافسية في مجال الذكاء الاصطناعي.

التعليقات متوقفه