بلال يسأل وزير المالية حول مصير فرق تكلفة الرغيف في الموازنة الجديدة.. ومعيط يرد: يُسدد من الاحتياطي

28

أعلن النائب أحمد بلال البرلسي، عضو مجلس النواب عن حزب التجمع، رفضه والهيئة البرلمانية للتجمع، رفضه لمشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2024 / 2025.

وقال البرلسي في كلمته: نحن نناقش موازنة عامة حساب الدعم بها قائم على أساس ان المواطن يحصل على رغيف الخبز بسعر 5 قروش، فيما أقرت الحكومة بداية من اليوم رفع سعر الرغيف إلى 20 قرش، وبالتالي نحن أمام مشكلة حالة أقر البرلمان أقر للموازنة، فهل سيتم تطبيق الموازنة فيها سعر الرغيف بـ5 قروش أم 20 قرش؟

واستكمل: عندنا في الموازنة 20% فرق نقاط خبز، أي 20% من الأرغفة لا يصل لها دعم حقيقي بتكلفة 20 مليار جنيه، ما مصيرها؟

واعتبر البرلسي أن الـ20 مليار جنيه كانت كفيلة وكافية لسد الزيادة التي وصل لها سعر الرغيف، علاوة على أن الحكومة تقول إن 70 مليون مواطن يحصل على 5 أرغف في اليوم أي ما يساوي 127 مليار رغيف، وبحساب هذا الرقم على أساس السعر الذي أعلنت عنه الحكومة لتكلفة الرغيف وهو 125 قرش سيكون المبلغ 159 مليار جنيه، ما يتحمله المواطن فيهم هو 6 مليار جنيه، إذن ما تتحمله الدولة يكون 153 مليار في حين أن نسبة الدعم الموجودة في الموازنة 90 مليار جنيه.

وتساءل النائب من يتحمل الفرق بين الرقمين وهو 62 مليار جنيه، وأضاف: هذا يعني إما أن الرقم الموجود في الموازنة غير صحيح أو أن الرقم الذي أعلنه رئيس الوزراء لتبرير زيادة سعر العيش غير صحيح.

 

معيط: يُسدد من الاحتياطي

وعلق الدكتور محمد معيط وزير المالية على كلمة نائب التجمع قائلًا: يتم احتساب هذه الفروق من الاحتياطي في الموازنة، مثال على ذلك؛ أردب القمح سعره اليوم 2000 جنيه تقريبًا الطن 13340 جنيه، ومن المتوقع أن تشتري الحكومة 3.7 إلى 3.8 مليون طن من الفلاحين بتكلفة 50.5 مليار جنيه، ونستورد ما بين 5.5 إلى 6 مليون طن قمح من الخارج، وسعره من الخارج يتغير بحسب السوق العالمي.

وتابع الوزير: زمان كان سعر طن القمح من 180 دولار إلى 240 دولار، مع الموجة التضخمية تجاوز 500 دولار للطن، أما اليوم من 280 إلى 300 دولار للطن، ونحتاج 6 مليون طن بسعر الصرف 48 جنيه، فنحن نتحدث عن 80 مليار جنيه أو كثر بالاضافة لـ50.5 مليار المخصصة للشراء من الفلاحين، الإجمالي حوالي 130 مليار جنيه للعام الجديد، تقريبًا 100 مليار رغيف في المتوسط، بتكلفة 130 قرش للرغيف، كان المواطن يدفع 4% من التكلفة، أما الآن المواطن يدفع 15% من تكلفة رغيف العيش، وتظل الخزانة تسدد الفرق.

واختتم وزير المالية: في موازنة 22\2023 كان محدد سعر أردب القمح 1250 إلى 1550 جنيه، واستجاب مجلس الوزراء لمطالب الفلاحين ليكون السعر مجزي ووصل لـ2000 دنيه رغم أن الرقم لم يكن محدد في الموازنة، فتم تعويضه  من الاحتياطي، فهناك 38 مليار جنيه في الباب الرابع الاحتياطي، لسد العجز والتغيرات التي تطرأ كما حدث في موضوع الخبز، ومن قبله القمح.

التعليقات متوقفه