بسبب صاعقة رعدية.. وفاة صادمة للاعب إندونيسى

12

تسببت صاعقة رعدية فى مقتل أحد لاعبي كرة القدم الإندونيسيين على أرض الملعب، خلال مباراة فريقه في الدوري المحلي.

وكان مقطع فيديو، قد التقط مشهد تقشعر له الأبدان حينما توفي لاعب يبلغ عمره 35 عاماً، في ملعب «سيليوانجى» في «باندوغ» بغرب جافا في إندونيسيا.

وذكرت الصحيفة البريطانية «ديلي ميل»، في تقرير لها أن اللاعب اسمه «سيبتييان راهارجا»، كان يلعب لقاءًا وديًا بين فريقه إف سي باندونج ضد إف بي أي سوبانج.

وأوضحت الصحيفة نقلاً عن تقارير محلية أن اللاعب ظل يتنفس، بعدما تعرض للصاعقة الرعدية وتم نقله للمستشفى، لكنه توفي بعد ذلك بقليل.

ويُذكر أن هذه هي ثاني مرة يتعرض فيها لاعب إندونيسي لصاعقة رعدية في العام الأخير، بعدما تعرض لاعب شاب في بوجونيجرو، لضربة مماثلة في العام الماضي.

ولكن اللاعب الصغير تعرض لسكتة قلبية ونقل للمستشفى في بوجونيجرو لتلقي العلاج ليستعيد وعيه بعد 20 دقيقة.

التعليقات متوقفه